المنازل الذكية

أن أنظمة المنازل الذكية تشهد نمواً بنسبة لا تقل عن 25 في المئة بحلول العام المقبل، وذلك بالتزامن مع خطط تطبيق الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت (IPV6)، وإن اعتماد الإصدار السادس هو أمر ضروري لزيادة سعة الاستيعاب لعناوين بروتوكول الإنترنت في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الإمارات والحفاظ على قدرة سكان الدولة على التواصل بشكل فعال مع بقية دول العالم عبر الإنترنت، ونعتقد أن تطبيق هذا البروتوكول سيعطي دفعة قوية لسوق منتجات المنازل الذكية في الدولة».

ونمو حجم البيانات التي ستولدها تلك الأجهزة، من دون أن تتأثر سرية وخصوصية تلك البيانات، وذلك بفضل خطط تطبيق تقنيات البلوك تشين، التي سترفع من مستوى أمن تلك المعلومات بشكل كبير، بالإضافة إلى زيادة حجم الاستثمارات في سوق منتجات المنازل الذكية.

ومن المتوقع زيادة الاستثمار في شركات تصنيع منتجات المنازل الذكية، ومؤخراً قمنا باستثمار مهم من خلال موقع كيك ستارتر KickStarter في إحدى الشركات الناشئة في تصنيع تلك المنتجات.

ومن ضمن منتجات الشركة جهاز يحمل اسم كانسي Kancy، الذي يحول الأجهزة الكهربائية المنزلية مثل الثلاجة ومكيف الهواء، ومقابس الإنارة وباب المرآب والستائر وحتى ماكينة القهوة إلى ذكية ويربطها بشبكة الواي فاي، ليمكن المستخدم من التحكم بكافة أجهزته الكهربائية وضبطها من خلال هاتفه الذكي، وعن بعد. كما يزوّد التطبيق المستخدمين بتقارير استهلاكهم للكهرباء ما يساعدهم على معرفة استخدام كل جهاز من الكهرباء».

وكانت دراسة صادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر أشارت مؤخراً إلى أن الإقبال على الحلول الجديدة الخاصة بالمنازل المتصلة بالشبكة لا يزال مسألة حديثة نسبياً.